جراحة شد الرقبة هدفها شد الجلد والانسجة تحت الجلد ( التجاعيد وطيات الجلد والدهون ….إلخ) ويمكن القيام بها كجزء من عملية شد الوجه أو بدونها لإنها مرتبطة جزئيا بها ، يتم إزالة الدهون الزائدة وشد عضلات العنق و شد الجلد فى العنق وتحت خط الفك والذقن.

تقوم الإجرائات الحديثة بتقدم ذات الحد الجائر المتدني عمليات جراحية تستغرف مدة أقصر و أوقات شفاء أسرع ويؤدي إلى نتيجة وتحسن كبير في العنق دون الحاجة للتشريح التجميلي الواسع الذي عادة ما تطلب عمليات شد الوجه التقليدي ويعد هذا الإجراء بأقل تكلفة من العمليات فى شد الوجه بدرجة كبيرة.

يتم تحديد حافة عضلة الرقبة المترهلة ويتم سحبها وتثبيتها إلى الوراء و إزالة الجلد الزائد خلف الأذن لإخفاء الشق ، عادة يتم الإجراء فى نصف الوقت المخصص لعمليات شد الوجه.
يتم التعافي فى غصون أسبوعين تقريباً ويمكن العودة إلى العمل بعد الأسبوع الأول من ظهور الكدمات البسيطة.

التعليقات