نفخ الوجه و إعادة نضارته

تتسائل كثير من النساء التي تعاني من وجه نحيف وبشرة مرهقة و شحوب بالوجه و بهتان وتغيير لون البشرة ،وترى في ذلك حرجاً أمام الآخرين، حول كيفية إعادة نضارة وجهها أو التخلص من نحافته أو ما يعرف بتسمين الوجه، حيث أن جمال الوجه يستحوذ على تفكير كل إمرأة أكثر من أي منطقة أخرى من جسدها حيث أن صحة الجسم تبدأ من جمال الوجه.

يجب أن تعلم كل فتاة أن شكل الوجه أنواع، فهناك وجه مستطيل الشكل وآخر مثلث، أي مسحوب من الذقن، ووجه مطبق من الخدين، ووجه يبرز عظمتا الخدين، ويجب على كل فتاة أن تعرف شكل وطبيعة وجهها لتتعرف أيضاً على طرق التعامل معه، لتبدو في شكل يبرز جمالها وتشعر بالثقة بالنفس والسعادة.

غالبية من يعانون من نحافة الوجه تتراوح أوزانهم بين 40-50 كيلو جرام، ولكن الجزء الأخر من يخضعون للحمية الغذائية نتيجة السمنة، ولأن كل النساء ترغب أن ترى وجهها نضر خالي من التجاعيد و الندوب والبهتان والنحافة تتعدد الطرق بين الطبيعية والتجميلية حسب أفضل آراء أطباء التجميل في اسطنبول من أفضل مركز عمليات التجميل في تركيا .

• ما هي عمليات التخلص من نحافة الوجه (نفخ الوجه)؟
المقصود بها استعادة نضارة الوجه وجاذبيته وإطلالته الشبابية، والتخلص من التجاعيد، والحفاظ على شباب البشرة، ويوجد الكثير من العمليات العلاجية التي تساعد على التخلص من رفع ونحافة الوجه أو ما يعرف ب (تسمين الوجه) ومن أكثرها تداولاً هي عمليات الحقن الموضعي للوجه، ويوجد أيضاً بعض الجراحات التي تقوم بزراعة منغرسات في الوجه وهذه الجراحة تدوم مدتها طويلاً.

• أهم أسباب نحافة الوجه:
– النساء التي تتبع نظام حمية التخسيس للتخلص من السمنة ولكنها تؤثر على شكل الوجه حيث يظهر شحوب ملحوظ بصورة غير مرضية كنتيجة طبيعية لخسارة كميات كبيرة من الدهون وفقدان الوزن خلال الحميات الغذائية، الأمر الذي يصل في بعض الأحيان إلى بروز عظام الوجه.
– العوامل الوراثية.
– الإصابة بالأنيميا ونقص الحديد بالجسم.
– التوتر والإرهاق الشديد.
– إضطراب أو قلة النوم.
– عدم تناول الغذاء الصحي المتوازن.

• أساليب التخلص من نحافة الوجه (نفخ الوجه):
– أولاً : الطرق الطبيعية:
* الخميرة من أفضل الطرق للتخلص من نحافة الوجه بشكل طبيعي.
المكونات: ملعقة خميرة + ربع كوب ماء ورد .
الطريقة: خلط المكونات لتحصلي على قوام كريمي ثم يوضع على الوجه لمدة ربع ساعة وأخيراً شطف الوجه ووضع تونر لغلق المسام.
* زيت السمسم: من الطرق الفعالة لعلاج النحافة وتسمين الوجه وتحديداً يساعد في نفخ الخدود وله قيمة عالية، ويساعد على علاج النحافة بشكل ملحوظ لإحتوائه على عناصر مفيدة جداً للجسم وملئ الخلايا الدهنية الخاصة بالبشرة، مع الأبتعاد عن الأنف حتى لا يزداد حجمها.
المكونات: ملعقة زيت سمسم + ملعقة حمص بودر + ملعقة لبن + ملعقة عسل.
الطريقة: يتم مزج المكونات ثم توضع على البشرة لمدة عشرين دقيقة مرتين أسبوعياً لمدة شهر وسوف تلاحظين الفرق.
* مساج الزيوت كزيت اللوز، زيت النعناع، زيت السمسم مع الحرص على تدليك البشرة بطريقة دائرية لمدة ٥ دقائق مع تجنب ملامسه الزيوت للعين والأنف.


* الصبار: يحتوي على خصائص تعزز مرونة البشرة، وعلاوة على ذلك، فإن المواد المضادة للأكسدة في الصبار ويزيد من إنتاج الكولاجين مما يجعل البشرة تبدو أصغر سناً.
الطريقة: يُدلك بهلام الصّبار منطقة الخدود، بحركة دائرية، يُترك على البشرة لمدة 10 دقائق أُخرى، ثم يشطف بالماء الدافئ.

– ينصح كبار أطباء الطب التجميلي والتغذية في اسطنبول بضرورة التوازن في الغذاء بين الخضروات والفاكهة الغنية بكافة الفيتامينات والبروتينات والمعادن ومضادات الأكسدة اللازمة لبناء الجسم والحفاظ على كافة الوظائف الحيوية به وتنشيط الدورة الدموية، وممارسة الرياضة كي يتثني للجسم وبشرة الوجه أن تتنفس بشكل يحافظ على تناسق ونضارة الجلد.

– ويوجد حالات تعاني من النحافة الوجه بشكل ملاحظ يستدعي التدخل التجميلي تحت إشراف أفضل جراحي التجميل حيث يعتبر من أقوى وأفضل العلاجات للتخلص من تجويف الجلد وبروز عظام الوجه وإعادة الحيوية للبشرة والتخلص من النحافة نهائياً.

• كيف يتم تهيئة البشرة للحصول على نتائج فعالة:
– علاج البشرة من أي التهابات مثل حب الشباب حتى لا تتسبب المواد المستخدمة في نفخ الوجه في زيادة التهابات الوجه.
– المواظبة يومياً على العناية بالبشرة يشمل على التنظيف باستخدام الغسول المناسب لنوع بشرتك ويعتبر الليمون مادة مثالية لتنظيف الوجه طبيعياً وذلك بدهن الوجه بعصير الليمون وتركه لمدة بسيطة ثم شطفه أو استخدام ملح الطعام كمقشر طبيعي للبشرة.
– تنظيف البشرة مرتين يومياً على الأقل، ثم العمل على تقشير البشرة للتخلص من الجلد الميت مرة واحدة كل أسبوع، بالإضافة إلى ترطيب البشرة بكريم ترطيب مناسب، واستعمال كريم واقي من الشمس قبل الخروج من المنزل لتجنب تأثير الشمس الضار على البشرة.
– الحرص على تنظيف البشرة من المكياج وعدم تركه لفترة طويلة خاصة قبل النوم وذلك باستخدام مزيل للمكياج مصنوع من مواد طبيعية، بالإضافة إلى تناول الأطعمة الصحية المفيدة والمواظبة على التمارين الرياضية وينصح هنا بممارسة اليوجا والبعد عن الضغط النفسي والتوتر والانفعال.

– ثانياً : الطرق التجميلية للتخلص من نحافة الوجه:
* الفيلر هو مادة تستخدم للتعبئة تحت الجلد، وتستخدم لغرضين أساسيين:
– النفخ والتكبير: فالكثير من النساء يعانين من نحافة وشحوب بالوجه.
– إخفاء التجاعيد والندبات، والتجاعيد ما هي إلا نقص في مادة الكولاجين تحت الجلد وبالتالي تحدث الفراغات وتظهر التجاعيد، ويُستخدم الفيلر في هذه الحالة لملئ تلك الفراغات فبالتالي تختفي التجاعيد.
* مميزات الفيلر:
– يعتبر من الإجراءات الآمنة إلى حد كبير، حيث أنها تقنية غير جراحية ، كما أن المواد المستخدمة به طبيعية و آمنة.
– ظهور النتائج بعد الحقن مباشرةً .
– الحقن لا يسبب الألم في معظم الأحيان، إلا أنه يمكن استخدام كريم تخدير موضعي قبل حقن الفيلر للوجه.
– لا يسبب ألتهابات ولا يوجد له أعراض جانبية.
– حقن الوجه بالفيلر هو الخيار المناسب لأنه يجعل الوجه ممتلئ بصورة طبيعية.

* الدهون الذاتية
نوع من أنواع الفيلر يتم حقنها وهي عبارة عن دهون مستخلصة من جسم الإنسان، تعتبر من أفضل الطرق لتسمين الوجه ، حيث أنها مادة طبيعية لا يتم معالجتها كيميائيًا يتم أخذها من جسم الشخص ، ثم يعاد حقن الدهون للوجه مرة أخرى، يحتاج هذا النوع من الفيلر إلى إعادة الحقن مرة أخرى في مدة تتراوح من 6-12، كما أن تكاليفه عالية نظراً لوجود عملية شفط دهون سابقة لعملية الحقن، وهي عملية استخلاص الدهون الذاتية من منطقة أخرى بالجسم، إلا أنه فعال في علاج وملئ التجاعيد والخطوط والندوب على الوجه.

* حقن البلازما
عبارة عن حقن غنية بالصفائح الدموية المستخلصة من عملية فصل أحد مكونات الدم، ثم إعادة حقنها للمريض نفسه باستخدام خاصية الميزوثيرابي؛ حيث تحفز الحقن انقسام الخلايا الجذعية التي تعزز عملية تجديد الخلايا التالفة، وتحفز الجلد على إنتاج الكولاجين الذاتي، تعتبر حقن البلازما من أحدث الطرق المستخدمة في تقنيات الطب التجميلي وتجميل البشرة والتخلص من نحافة الوجه، بالأضافة إلى علاج العديد من الأمراض الجلدية، وتجديد خلايا الجلد، وتعزيز عملية إنتاج الكولاجين والبروتين، بشكل آمن، ودون حدوث أي مضاعفات جانبية.

مميزات حقن البلازما للوجه:
– تمنح البشرة النضارة والحيوية والشباب و تزيد قوة الجلد وتماسكه.
– تؤخر ظهور علامات التقدم في العمر.
– تمنع ظهور الخطوط الرفيعة في منطقة الجبين وحول العينين وحول الفم.
– تغذي البشرة بالفيتامينات والبروتينات والمعادن المختلفة تخفف آثار الندبات الناتجة عن حب الشباب.

* الكولاجين
مادة يتم إستخراجها من جلد الأبقار وتحقن لملئ التجاعيد والخطوط والندوب على الوجه ويتم امتصاصه بشكل سريع في الجسم وتحقن في الوجه لنفخ الخدود المسطحة وإعادة النضارة إلى البشرة، ومن المعروف أن الكولاجين موجود بشكل طبيعي في جسم الإنسان، ومع التقدّم في العمر تقلّ نسبته مما يؤدي إلى ظهور التجاعيد وترهل البشرة ويستمر مفعول حقن الكولاجين من 3 إلى 6 أشهر وينبغي إعادة الحقن مرة أخرى.

* مادة حمض الهيليورونيك ( Hyaluronic Acid )
وتستخلص إما من مواد ليست من الجنس الحيواني ومعتمدة من المنظمة الأمريكية للأدوية ولا تحتاج لإختبار الحساسية ومن أمثلتها: Restylane – Teosyal – Juvederm
أو تستخلص من أنسجة حيوانية كالطيور وغيرها ويحتاج إلى اختبار حساسية للجلد ومنها مادة الـ Hylaform، وحمض الهليورونيك يعتبر أحد المكونات الطبيعية للأنسجة ويعمل على ترطيب الجلد.
أهم مميزاته:
يعتبر مظهر من مظاهر شباب الجلد ورونقه، ومع تقدم العمر يبدأ الجلد بفقدان هذا الحمض مما يؤدي لظهور التجاعيد ويتم حقن هذا الحمض بطريقة جذب الماء وإعطاء حجم يساعد على ملئ التجاعيد.

• أهم النصائح والأرشادات التي يقدمها الجراحين للمرضى قبل إجراء الحقن:

– قبل القيام بعمليات التجميل يجب أن يجري حوار بين الطبيب والمريض لتقديم كافة الحقائق والمعلومات المتعلقة بالعملية وعن توقعات المرضى.

– من المهم أن يقوم الطبيب بسؤال المريض عن تاريخه العلاجي حتى يأخذ حذره تجاه الطرق والأدوية المستخدمة وهل يعاني من أي نوع من الحساسية أم لا؟

– يقوم الطبيب أيضا بشرح العملية كيف ستتم؟ والوقت المستغرق؟ الأثار الجانبية المصاحبة للعملية والتي سرعان ما تنتهي بعد إجرائها كإحتمالية أن يصبح الوجه منتفخاً أو متورماً لمدة يومين عقب العملية وهذا طبيعي لكن من المهم أن يعرف المريض كل ما يخص العملية وعن أفضل طرق الحقن المناسبة له.

– كما يناقش المريض في مدة فترة العناية بعد العملية كأن يأخذ إجازة من العمل أو لا؟

– يخبر الطبيب بضرورة تجديد الحقن بعد فترات معينة، وذلك حسب كل تقنية وفعاليتها.

– غالبية طرق الحقن تتم باستخدام مخدر موضعي وبدون الحاجة إلى التخدير الكلي .

• ما هي الفئات المستهدفة لإجراء عمليات تجميل نحافة الوجه؟
ترهلات جلد البشرة و ظهور انتفاخات تحت العيون وندوب البشرة وفي بعض الحالات التي تعاني من إرتخاء جلد البشرة والتقدم في العمر قد تبدأ من بداية سن الثلاثين أو الأربعين، النساء التي لها تاريخ في علاج السمنة و تتبع الحمية للتخسيس.

• إحتياطات وإرشادات ما بعد العملية:
– ينصح بعدم الضغط على مكان الحقن أو التدليك محل الحقن لمدة أسبوع .
– يُنصح بالتوقف عن التدخين قبل وبعد العملية.
– تجنب تناول المسكنات والأسبرين بعد الحقن حتى لا تؤدي تلك العقاقير إلى زيادة تميع الدم وبالتالي ظهور كدمات على البشرة لذا ينصح بالتوقف عن تناولها قبل الحقن وبعده.
– تقبل الأعراض الشائعة بعد حقن الفيلر كالأحمرار والتورم وظهور الكدمات لكن سرعان ما تختفي خلال يومين من العملية ولكن عليكم الرجوع للطبيب للإطمئنان.
– تجنب إزالة الشعر من الوجه سواء كان بالليزر أو بطرق التقليدية بعد الحقن لمدة أسبوع على الأقل، كما ينصح بعدم عمل تقشير أو تعريض الوجه بالبخار لتفادي حدوث أي التهابات قد يصعب معالجتها.
– الحرص على وضع الكريمات الطبية التي يصفها الطبيب بعد الحقن.
– تجنب التعرض المباشر للشمس، ويمكن استخدام كريم واق من أشعة الشمس فبعد حقن الفيلر مباشرة يكون هناك بعض الإلتهاب البسيط في الجلد، وعند التعرض للشمس تزيد احتمالية ازدياد هذا الإلتهاب بسبب اختراق أشعة الشمس الضارة للجلد، كما أن الأشعة الضارة تؤدي لظهور البقع الداكنة على الجلد.
– تجنب استخدام أية مستحضرات تجميلية مجهولة المصدر.
– الحصول على القدر الكافي من النوم، فلا ينبغي أن يقل عن 8 ساعات و يجب النوم ليلاً و تجنب السهر.
– يجب ممارسة التمارين الرياضية فهي تعمل على تنشيط الدورة الدموية في الجسد بشكل عام و بالتالي تصل الفائدة إلى البشرة.

* كافة عمليات الحقن تتم بواسطة أمهر وأفضل جراحي التجميل الناجحين في تركيا وتقديم الرعاية بعد العملية، بإمكاننا مساعدتكم لتحديد التقنية المناسبة لعملية التخلص من نحافة الوجه التي تزيد من نضارة وإعادة الشباب للبشرة وتجعل الوجه يبدو أكثر شباباً وتصحيح عيوب الوجه والتخلص من علامات الشيخوخة المبكرة التي تؤثر سلباً على ثقة الشخص بنفسه.

للمزيد من التفاصيل تواصلوا معنا .

التعليقات