بعد انتشار مرض سرطان الثدي للسيدات اضطرت المصابات بهذا المرض استئصال الثدي للتخلص من السرطان، لكن للحفاظ على المظهر الانثوي و مع تطور الطب الحديث طور الأطباء عملية ترميم الثدي بعد الاستئصال حيث يتم استخدام انسجة ذاتية أو مواد معوضة مثل السليكون.

يمكن القيام بالعملية في أي سن و أي وقت بعد استشارة الطبيب لكن ينصح الأطباء بالقيام بالعملية مباشرة بعد الاستئصال لسهولة التأقلم و الحصول على ثدي جديد مرمم فور استيقاظها من التخدير، و لتوفر جلد الثدي مما يسهل على الجراح عملية و يقرب النتائج للشكل الطبيعي و ترك ندوب أقل بعد العملية.

قد لا يكون شكل الثدي المرمم مثل الثدي الطبيعي بالكامل لكنه يساعد على الحفاظ على المظهر الأنثوي و التماثل بين الثديين و زيادة الثقة بالنفس.

التعليقات