يلجئ العديد من الناس لعملية زراعة الحواجب بعد فقدانها نظراً لمساهمتها بأعطاء الوجه حيوية و نضارة لكن أمراض مثل :
( أمراض الغدة الدرقية – التعلبة – الحروق – التشوه الخلقي – ألتهابات الجلد – العلاج الكيميائي و الأشعاعي لمرضى السرطان – الحالة النفسية )

يطلب بعض التحليل الروتينية مثل ضغط الدم و تخطيط القلب و مستوى السكر في الدم
تستغرق العملية العملية من ساعتين إلى أربع ساعات تحت تخدير موضعي دون الشعور بألم.

يؤخذ الشعر المانح من المناطق الخلفية لفروة الرأس و تجري العملية بجلسة واحدة أو جلستين أحيانا، لكن يجب مراعاة ضرورة زراعة الشعر بالأتجاه الطبيعي لشعر الحاجب لضمان النتائج المثالية، ويتراوح عدد الشعيرات من 50 إلى 400 شعرة لكل حاجب حسب حالة المريض.

يجب الإبتعاد عن أشعة الشمس بعد إجراء العملية، ويتم التعافي بشكل تام من العملية بعد أسبوع لكن يمكن ممارسة حياتك الطبيعية بعد 3 أيام من العملية، وينصح بمراجعة طبيب الأشعة و الجلدية بعد العملية بفترة للتأكد من سلامة المنطقة المزروعة.

التعليقات