يعتبر تناسق حجم الذقن مع حجم وأبعاد الوجه ليعطي المظهر الانسيابي الأجمل للوجه بشكل كامل من متطلبات الكثيرين للحصول على إطلالة ساحرة.

دواعي جراحة تجميل شكل الذقن :

– إذا كان حجم الذقن كبيرة أو صغيرة جداً فقد تكون سبب يشعر الإنسان بعدم الرضى بأن وجهه غير متناسق.
– أحيانا يكون ضرورة الخضوع للجراحة الطبية إذا كان ناتجاً عن تشوه في وضعية الفك، مما يدفع الشخص لإجراء جراحة تجميلية بسبب حجم ضغط نفسي المسيطر عليهم.

* يتم تشكيل عظام الذقن حتى تصل للشكل المناسب والأمثل للذقن :

عن طريق كسر العظم وتحريكه سواء للأمام أو للأسفل ومن ثم تثبيته بشريحة التيتانيوم.

* غرسات الذقن :

تتم زراعة حشوات للذقن من خلال إجراء شق صغير داخل الفم أو أسفل الذقن.

* كيف تتم جراحة تجميل و تكبير حجم الذقن؟

يتم ذلك عن طريق إجراء شق إما في أسفل الذقن أو داخل الفم في المنطقة المتواجدة بين اللثة والشفة السفلية ثم يقوم الطبيب بعمل فراغ بين الجلد لأمداد تلك المنطقة بحشو مصنوع من مادة تشبه إلى حد كبير الأنسجة المتواجدة في منطقة الذقن والتي يوجد منها أشكال وأحجام متعددة لتتناسق مع وجه المريض بسهولة.

* يمكن أن تتم الجراحة عن طريق شق في الذقن يقوم الجراح بتجميله لاحقا.
أو عن طريق إجراء شق داخل الفم يكون غير مرئي ولا يسبب أي مشاكل للمريض.

تجميل الذقن المزدوج :

المقصود بالذقن المزدوج هي تراكم كمية من الدهون في الرقبة مما يعطي إحساس بعدم وجود تناسق في شكل الوجة والرقبة ويعطي إيحاء بوجود ذقنين متراكبين فوق بعضهما البعض.

أسباب تكون الذقن المزدوج :

– حالات الزيادة في الوزن من تراكم الدهون تحت الذقن وأعلى منطقة الرقبة.
– أحيانا نتيجة حدوث مشاكل في الفك السفلي.
– قد يحدث نتيجة التقدم في العمر.

* تجميل وعلاج مشكلة الذقن المزدوج :

عن طريق تعديل شكل الذقن من خلال شفط الدهون الزائدة بها مثلاً، فإن ذلك يكون بطريقة غير مرئية من خلال عمل فتحات خلف الأذن وفي طيات الرقبة.

* تعليمات بعد الجراحة :

تجنب تعريض منطقة الذقن للأصطدام لفترة 8 أسابيع على الأقل بعد العملية والأبتعاد
تماما عن أي تمارين رياضية طوال هذه الفترة.

التعليقات