تقشير الجلد

تعتبر البشرة هي مرآة الجسم لذا ينبغي على كل الأشخاص سواء الرجال أو النساء الحرص على التعامل مع البشرة مع مراعاة نوعها وطبيعة الجلد، ومعرفة جميع المشاكل التي تعاني منها بشرة الجلد كي يستطيع استخدام انسب المنتجات وكذلك كيفية حمايتها والأهتمام الدوري بالبشرة مع مراحل العمر المختلفة.

كما يؤكد أطباء التجميل في تركيا وخبراء التغذية العلاجية بضرورة شرب كميات كبيرة من الماء، وتناول غذاء صحي متوازن يحتوي على نسب عالية من الخضراوات والفاكهة وتجنب المواد الحافظة والأطعمة المصنعة، لأن كل ذلك يساهم في تنظيف البشرة من الداخل.

* كيفية تنظيف البشرة من الخارج؟

تطبيق الروتين اليومي ( غسول + تونر + واقي الشمس +كريم مرطب بالنهار وآخر بالليل) لأن كل بشرة لها المنتجات الخاصة بنوعها سواء كانت (جافة + عادية + دهنية + حساسة + مختلطة) وهذا لتفادي شيخوخة البشرة المبكرة ومراعاة اختلاف طبيعة البشرة مع تغير فصول العام، مع الحرص على اختيار نوع الغسول المناسب للبشرة وتجنب استعمال الصابون الغير طبي وينصح بزيارة طبيب الجلدية لتحديد نوع البشرة بشكل جيد وبعد ذلك يأتي دور التقشير لنضارة وإشراق البشرة.

* تتسائل كثير من النساء حول أنواع التقشير المناسبة للجسم والبشرة؟ وهل هو عامل ضروري من أجل تجديد خلايا البشرة والتمتع بنضارة الوجه التي هي مسعى كل النساء؟

يوجد نوع من التنظيف يعتبر بمثابة مقشر يفضل أن يجري في العيادة أو مركز التجميل حتى لا تتعرض البشرة للحساسية أو الألتهاب كالأحمرار، ويسمي Facial، يجري facial حسب احتياج البشرة كل اسبوعين أو عشرة أيام للتخلص من الجلد الميت والمسام الواسعة وعيوب البشرة كالرؤوس السوداء.

* تقشير الجلد

هو أشهر الأساليب المستخدمة للتجميل والعناية بالبشرة، وعلاج آثار حب الشباب وتفتيح البشرة وإعطاءها النضارة والحيوية.

* أهمية تقشير الجلد؟

– يرى أطباء التجميل أن أهمية تقشير الجلد تكمن في الحصول على النضارة والحيوية للبشرة والظهور بإطلالة جذابة ومشرقة وهو هدف جمالي يستحق أن يحظى ببذل مجهود للحفاظ عليها خالية من الجلد الميت وآثار البقع الناتجة عن أشعة الشمس الفوق بنفسيجية وتصبغات الجلد.
– تقشير الجلد هو أفضل الخطوات أيضاً لتفادي مشكلة غمقان وتصبغات الجلد.
– يحفز التقشير الدورة الدموية ويزِيد امتصاص الجلد للزيوت الطبيعية أَو الكريمات المرطبة التي تزيد من كفاءة الجلد وتقلل من التجاعيد.
– يساعد التقشير في توحيد لون البشرة بأستخدام الليزر، التقشير الكميائي، الكريستالي، الماسي، المقشر الطبيعي كالليمون والملح والسكر والشوفان وزيت الزيتون.

* من أهم العادات السيئة التي لها مردود سيء على البشرة:

– تعريض جلد البشرة للبخار بشكل يضر بالبشرة دون الرجوع للمتخصص، مما قد يعرض البشرة لفقدان كثيراً من الزيوت الطبيعية بالبشرة.
– عدم الوعي الكافي بزيارة مراكز التجميل والقيام بممارسة التقشير الكميائي بالمنزل وغيره من الاساليب الضارة بالبشرة دون الرجوع للطبيب حيث أن طبيب التجميل هو القادر على إجراء مثل هذة الممارسات بدقة .
– استخدام المستحضرات التجميلية بشكل مبالغ فيه بالإضافة إلى استخدام علامات تجارية مجهولة المصدر وقد تلحق الضرر للبشرة.
– عدم الإطلاع ومعرفة انسب الطرق العلاجية التي تتناسب مع نوع البشرة.

* ما هي أكثر المناطق التي تحتاج للتقشير بالجسم؟

لا شك أن كل الجسم يحتاج لإجراء التقشير من فترة لأخرى على حسب طبيعته وحالته لكن أكثر المناطق التي يلزمها التقشير بشكل دوري هي المناطق المعرضه للشمس وعوامل الجو وتقلباته كمنطقة الوجة و اليدين والأرجل والرقبة.

* ما هي أكثر الأوقات المناسبة (فصول العام) لتقشير الجلد؟

يعتبر فصل الصيف هو أكثر الفصول التي تحتاج لتقشير البشرة والجسم أكثر من فصل الشتاء وهو ما يحتاج اكثر لعملية الترطيب المستمرة نظراً لفقدان السوائل بالجسم نتيجة طبيعة الجو مما يجعل البعض غير مهتمين بشرب السوائل وخاصة الماء وهو العنصر الرئيسي لترطيب الجسم بأكمله وخاصة في فصل الشتاء، كما أن هذا لا يعني عدم احتياج الجلد للتقشير في الشتاء ولكن بمعدلات أقل من باقي الفصول.

* ما هي الممارسات الخاطئة لعملية تقشير البشرة؟

– تجنب استعمال منظفات تحتوي على حبيبات قاسية وتجنب المنتجات التي تحتوي على أملاح البحر خاصة اذا كانت البشرة جافة أو حساسة.
– تجنب الإفراط في غسل الوجه بالمقشرات لأن ذلك يمكن أن يسبب تهيج الجلد.
– يتسبب التقشير المفرط في فساد الجلد.

* ما هي طرق تقشير الجلد؟

• التقشير المنزلي

يتم إجراءه بالمنزل لسهولة تحضيره ويتكون من مواد طبيعية أغلبها توجد بالمطبخ، كما يخلط الكثيرين بين ماسكات الترطيب وبين التقشير العميق الذي يتم من خلال أطباء التجميل في المراكز العلاجية والتجميلية بأستخدام احدث تقنيات التقشير (التقشير الفعلي للبشرة الذي يخترق الطبقات العميقة) وأفضل المقشرات الطبيعية:
– الترمس المطحون + الشوفان + اللبن البودرة.
– الليمون + السكر الأبيض.
– زيت الزيتون وعصير الليمون وقشر البرتقال.

• التقشير الكميائي (الطبي)

يقوم على تقشير الطبقة المزعجة الناجمة عن البقع والندوب والكلف وآثار حب الشباب والنمش وهو ما تشتكي منه كثيراً من السيدات من شكل البشرة الغير صافية مما يتسبب في عدم إحساسهم بالرضى عن أنفسهم.

* هل يمكن علاج النمش بالتقشير الكميائي؟

ينتج النمش عن التعرض للشمس وهو زيادة في نسبة صبغة الجلد، يعتبر التقشير الكميائي علاج فعال للنمش، حيث يقوم الطبيب بتحديد نوع الصبغة على البشرة هل هي سطحية أم عميقة، يمكن استخدام الليزر أيضاً لعلاجه.

* علاج للبشرة بالتقشير الكميائي ينقسم إلى شقين :

جزء يجريه الطبيب في العيادة وذلك بأستخدام أحدث التقنيات الطبية والآخر يقوم به المريض في المنزل من كريمات ترطيب وعناية بالبشرة، يرجع استخدام التقشير الكميائي قديماً في عصر الفراعنة و أول من قاموا به الملكة كليوبترا و نفرتيتي حيث تم استخدامه على شكل حمامات اللبن لما بها من أحماض معروفة (حمض اللاكتيك) بتأثيره في تقشير الجلد والعناية به.

أهم ما ينصح به اطباء التجميل للمقبلين علي تقشير الجلد هو ضرورة عمل جلسات التحضير للبشرة أولاً بفترة لا تقل عن أسبوعين حتى تكون البشرة على اتم الاستعداد وذلك بتأهيل وتغذية الجلد عن طريق ترطيبه وتناول الفيتامينات المفيدة لتحسين نوعية والتئام الجلد.

التقشير الكميائي بأستخدام أحماض الفواكه مثل الجليكوليك اسيد & الهيدروكسي اسيد تستخدم أحماض الفواكه بتركيزات مختلفة على حسب درجة التقشير التي يحددها الطبيب وعلاقته بعمق طبقات البشرة، ملحوظة: انواع التقشير لطبقات البشرة تنقسم إلى (بسيط – متوسط – عميق).

تقشير البشرة بأستخدام حمض تراى كلور أسيتيك TCA كمقشر كيميائي وتختلف تركيزات التقشير في الأحماض المستخدمة على حسب طبقة الجلد (سطحية – المتوسطة – العميقة )، يعتبر فعال لتحسين الجلد المصاب بالبقع والتقرن ويساعد في التخلص من التجاعيد السطحية الخفيفة وإزاله الكلف والنمش.

* أشهر المشاكل التي ينصح معها بالتقشير الكميائي:

– التعرض لأشعة الشمس المباشرة وخاصة على مناطق الوجه واليدين والرقبة دون استخدام واقي الشمس.
– المناطق الداكنة بالجسم (مناطق الأحتكاك ) تعتبر أكثر المناطق عرضة للأسمرار.
– كما ينصح خبراء التجميل بضرورة استخدام واقي الشمس للسيدات في المنزل أيضاً لأن اعمال الطهي تسبب اسمرار للبشرة وتصبغات بالجلد.

* احتياطات استخدام التقشير الكميائي:

– مراعاة استخدام التركيزات التي يقرها الطبيب.
– اختيار نوع المادة المستخدمة للتقشير الكميائي ومدى مناسبتها لنوع الجلد .
– الأستخدام اللطيف على الجلد والبعد عن حدوث أي التهابات قد تضر ببشرة جلد المريض لذا وجب الحرص علي اختيار طبيب ذو مهارة وكفاءة عالية.

* نصائح الأطباء بعد التقشير الكميائي؟

– تجنب استخدام مستحضرات التجميل.
– تجنب التعرض للشمس والحرارة في المنزل أو بالخارج بدون واقي الشمس .
– اتباع تعليمات الطبيب وتناول كافة الفيتامينات المحفزة لبناء نسيج جديد للبشرة.

* التقشير بالليزر:

• فركشنال ليزر (الليزر المقشر):

يعتبر تقنية جيدة لعلاج آثار حب الشباب وإعطاء النضارة للبشرة وإزاله البقع والتصبغات الجلدية وعلاج الخطوط البيضاء والحمراء بالجسم والتي تعرف Stretch marks، وقد ينتج عنه إحمرار بالبشرة يتلاشى بعد الجلسة ولكن يلزم العناية واتباع تعليمات الطبيب بعد إجراءه، يمنع استخدامه حين تكون الحالة تحت تأثير علاج حب الشباب أو الأمراض الجلدية.

• Spectra laser (ليزر سبكترا):

– هو تقنية فريدة وفعالة وآمنة قادرة على إنتاج أربع أطوال موجات لتناسب الأنواع المختلفة للبشرة.
– يعمل سبكترا ليزر على تقشير البشرة وعلاج آثار الكلف ويزيل طبقة خلايا الجلد الميت.
– يقدم نتائج فعالة لتوحيد لون البشرة وإزالة التصبغات الجلدية والوشم.
– ليست لديه آثار جانبية فقط ولكن ينصح باستعمال واقي الشمس بعد استخدامه.

* احتياطات الليزر:

تجنب ملامسة الوجه أو العبث بالقشرة التي تكونت بعد كل جلسة .

* التقشير الكريستالي:

هو عبارة عن تقشير للبشرة يعمل على التخلّص من الخلايا السطحية للجلد باستخدام بلورات أكسيد الألمنيوم الناعمة، والتي تعمل على إزالة خلايا الجلد الميتة، يعتبر التقشير الكرستالي مناسباً للأشخاص الذين يعانون من مشكلة حب الشباب والتصبغات الجلدية.

• فوائد التقشير الكريستالي:

– يزيل الكلف والنمش الذي ينتج عن التعرّض للشمس.
– يقاوم التصبغات الجلدية الناتجة عن نقص مادة الميلانين.
– التخفيف من آثار حب الشباب.
– يعيد نضاره وحيوية البشرة.
– يساعد في توحيد لون البشرة.

* التقشير الماسي:

ويعتبر التقشير الماسي صيحة جديدة للتقشير و طفرة كبيرة لما لذرات الماس من تأثير قوي على الجلد بشكل صحي وآثار إيجابية على البشرة بشكل خاص.

• مزايا التقشير الماسي:

– يقوم بإزالة خلايا الجلد الميت والخطوط الدقيقة والتجاعيد .
– منح البشرة نضارة وشباباً و يمتد أيضاً إلى باقي أجزاء الجسم لعلاج التشققات الجلدية.
– يساعد في تحسن المظهر الخارجي للجلد.
– علاج الخطوط التعبيرية الرفيعة التي تظهر على البشرة .
– علاج الرؤوس السوداء، البقع الداكنة ،الكلف والنمش.
– يحفز إنتاج الكولاجين في البشرة اذا حرصنا على استخدامه أو الخضوع للجلسات على فترات متقاربة.

• كيف يعمل التقشير الماسي؟

يمرر على البشرة جهاز على شكل عصا ذات مقدمة من الماس لوضع طبقة ثابتة من غبار ذرات الماس على الجلد ومن ثم إزالتها ويمكن استخدامه بشكل آمن في المناطق القريبة من العينين، كما تستخدم أحجام متفاوتة من العصي للوصول إلى الاماكن الضيقة، مثل منطقة حول العينين والانف والفم، وليس هناك ضرورة لإعطاء مخدر موضعي وهو سريع وسهل.

للمزيد من التفاصيل تواصل معنا .

التعليقات