تصغير الجبهة العريضة

قديماً كان الكثير من الأشخاص يتفاخرون لأنهم يمتلكون جبهة عريضة كبيرة حيث اعتبروها مقياساً للحكمة والذكاء والنفوذ ، لكن سرعان ما تغيرت هذة النظرة وبدأ يشتكي العديد من الرجال والنساء من الجبهة العريضة العالية والتي يعتقدون أنها تنتقص من المظهر الخارجي العام لهم ويرغبون بالتخلص منها

كما أن الجبين المرتفع بشكل كبير يمكن أن يزيد من إحساس الفرد بعدم الرضى و بنقص جاذبيته وتحد من جمال شكل الشعر والطرق الجمالية التي يمكن للفرد القيام بها والتي يضطر الكثير إلى ارتداء غطاء للرأس للمساعدة فى إخفاء شكل الجبهه الكبير.

لم تقتصر إجراء جراحة زراعة الشعر على حالات الصلع الوراثي فحسب وإنما من يتسمون بكبر حجم الجبهة التي تبدو كحالة من حالات الصلع الجزئي , لذلك يعتبر تصغير الجبهة والجبين بعملية زراعة الشعر هي الحل الامثل للحصول على مظهر لائق بعيداً عن الاحراج الذي يسببه كبر الجبهة والجبين في طريقة تصفيف الشعر، عملية تصغير الجبهة قد يصاحبها شد الجبين ورفع الحواجب ولكن مع تطور عمليات التجميل أصبح من السهل حل مشكلة الجبهة العريضة.

* لماذا يقدم كثير من الحالات على إجراء عملية تصغير الجبهة؟

تتعدد الأسباب التي تؤدي لكبر حجم الجبهة أو (الجبهة العريضة) كالأتي:

– قد يكون إرتفاع الجبين بصورة كبيرة نتيجة العوامل الوراثية، أو تساقط الشعر أو من جراحة سابقة مثل عملية رفع الحاجب أو نادراً ما تكون بسبب رفع الحاجب بالمنظار.
– نتيجة التقدم في العمر وما يحدث من رجوع الشعر للخلف وبالتالي زيادة مساحة و حجم الجبهة.
– نتيجة العوامل الوراثية وتظهر أكثر نسبة 70% فأكثر عند الرجال وهو ما يعرف بالصلع الوراثي ويبدأ تدريجياً على جانبي الجبهة، أما النساء فتشتكي من ضعف وقلة كثافة الشعر.
– استخدام كثير من المستحضرات الكميائية للعناية بالشعر مما يتسبب في الصلع المبكر.
– الممارسات الخاطئة عند العناية بالشعر وشدة وتمشيطه بشكل خاطئ كالعنف والعجلة الزائدة، وارتداء الحجاب لفترات طويلة جداً دون تهوية الشعر.
– تناول العقاقير نتيجة الأمراض المزمنة كالسرطان مما يؤدي إلى سقوط الشعر وبالتالي كبر مساحة الجبهة.
– أمراض الغدة الدرقية قد تؤدي إلى انحسار خط نمو الشعر للخلف.

* العلاجات البسيطة تبدأ بقيام الطبيب بعلاج مسبب سقوط الشعر:

– تجنب تناول الأدوية التي تحتوي على مواد كميائية ضارة بصحة الشعر.
– تجنب استخدام الجل ومثبتتات الشعر.
– استخدام أحدث تقنيات لأنبات الشعر وتحفيز نموه مرة اخرى عن طريق حقن موضعي لفروة الراس بالميزوثيرابي، البلازما.

* ما هي أفضل طرق تصغير الجبهة؟

– تصغير الجبهة عن طريق الجراحه.
– عملية زراعة الشعر.
– إنزال خط الشعر.

* عملية تصغير الجبهة جراحياً:

تتم عملية تصغير الجبهة العريضة من1 إنش – 2 إنش أو 2 – 5 سنتيمتر حسب رؤية الطبيب ورغبة المريض، يقوم الطبيب بتحديد خط جديد للشعر على حدود الجبهة ثم قص المسافة الفاصلة بين منبت الشعر والخط الجديد ثم ربط هاتين المنطقتين مع بعضهما البعض بالخياطة التجميلية أو عملية اللصق والأكثر تفضيلاً من قبل أطباء التجميل لإخفاء الأثار التي تنشئ عقب الخياطة، وبعدها يبدأ الطبيب في قص جزء من عظام الجبهة يليه خياطة الجرح بصورة تجميلية، تساعد هذه الطريقة على الحصول على أفضل النتائج في عملية تصغير الجبهة، وهذا لأن زراعة الشعر تتم في نفس وقت العملية.

* عملية زراعة شعر الجبهة بالأقتطاف:

تعتبر حل مناسب وتقوم على زراعة الشعر لتصغير الجبهة، ومن هنا فإن هذه العملية تعد من أكثر العمليات شيوعاً لا سيما لدى الأشخاص الذين يخشون من عمليات التجميل، إضافة إلى آمنة وليس لها آثار جانبية.

تقوم عملية زراعة الشعر بأستخدام تقنية الأقتطاف باستخراج البصيلات وزراعتها مباشرة في المنطقة المستهدفة، لا توجد مرحلة تحضير للبصيلات في هذه العملية لأن البصيلات لا يتم حفظها لحين الإنتهاء من الاستخراج، يستخدم الطبيب قلم من نوع خاص “قلم تشوي” لاستخراج البصيلات من المنطقة المانحة، ثم يقوم بزراعتها مباشرة دون تأجيل في المنطقة المستقبلة، لذلك فإن كل بصيلة يتم استخراجها تزرع مباشرة.

* بماذا تتميز تقنية الإقتطاف لزراعة الشعر:

تتميز تقنية الإقتطاف بعدم ظهور أي آثار أو ندوب بعد استعادة المناطق المانحة ويعود شكل الشعر في تلك المناطق كما كان عليه قبل إجراء ذلك .

* الحالات المرشحة لعملية تصغير الجبهة؟

_ كل الحالات التي تتمتع بجبهة عريضة وتنزعج من مظهرها.
– حالات الصلع عند الرجال.
– حالات تراجع خط الشعر وانحساره عن مقدمة الرأس.
– حالات الشعر الخفيف عند النساء يساهم أيضاً في إظهار حجم الجبهة العريض.

* جلسة استشارة الطبيب ومناقشة أوضاع العملية قبل إجراء الجراحة تعتبر من أهم الجلسات التي يجريها المريض مع الطبيب لأنه من خلالها يمكن أن يتعرف على الآتي:

– ما هي أفضل الأساليب والتقنيات المناسبة لعملية تعريض الجبهة؟
– متى سوف تختفي آثار العملية ويعود المريض لحالته الأصلية؟
– هل أحتاج إلى رعاية صحية بعد العملية؟
– هل المراكز الطبية أم المستشفيات أفضل لإجراء العملية الجراحية؟
– كم تقدر تكاليف العملية؟
– ما هو البرنامج الذي ينبغي أن يتبعه المريض بعد العملية؟
– ما هي الأستعدادات الصحية التي يجب أن يحرص عليها المريض قبل الجراحة؟

* ما يميز تركيا عن باقي الدول المنافسة في العمليات التجميلية؟

– اهتمام الحكومة التركية بفرض إجراءات صارمة على تراخيص أطباء التجميل للحصول على أعلى جودة ممكنة لراغبي السياحة العلاجية.
– تميز الأطباء الأتراك بالخبرة والمهارة العالية لمنافسة أشهر الجراحين العالميين في أوربا.

* كم تستغرق مدة العملية؟

تستغرق العملية الجراحية ساعتين لإتمامها ، أما وقت التعافي من سبعة إلى عشرة أيام.

* نصائح الأطباء بعد إجراء عملية تقديم منبت الشعر؟

– عدم غسل الشعر لمدة يومين على الأقل بعد إجراء العملية.
– تجنب القيام بأي نوع من الرياضات مثل السباحة والجري أو الجيم لمدة أسبوعين على الأقل.
– وضع الثلج في أى مكان متورم نتيجة العملية الجراحية.
– اسأل طبيبك عن التعليمات التى يجب القيام بها من أجل لرعاية الصحيحة بعد العملية.
– ينبغي تجنب الكحول و التدخين لأنهما يبطئان عملية التعافي.
– تجنب الأدوية المضادة للإلتهابات لأنها تؤدي إلى حدوث النزيف.
– تناول المكملات الغذائية التي تحتوي على فيتامين ج.

* تعتبر جراحة تصغير الجبهة من الجراحات الدقيقة لأنها تجري في الوجه وهو منطقة حساسة لذا يلزم اختيار جراح التجميل بعناية:

– يرتبط اختيارك لجراح التجميل أولا بمدى كفائته في مثل هذا النوع من الجراحات وسجل العمليات السابقة التي قام بإجرائها.
– كفاءة عيادات التجميل الموثوق بها والمشهورة لا تستأجر أطباءً دون مؤهلات كافية وبالإضافة إلى ذلك، يمكنك أيضاً البحث في الخلفية التعليمية للطبيب.
– العديد من الأطباء الذين يعملون في أفضل مراكز التجميل هم من درسوا بأفضل الجامعات الغربية سواء انجلترا أو الولايات المتحدة الأمريكية، مما يضمن كفاءة الجراح والتقنيات المستخدمة بمعايير مطابقة للمعايير الغربية.
– المراكز التي تجري عملياتها بالدقة والعناية الكافية تساعد في نجاح العمليات وتحسن حاله المريض بشكل كبير، مما يتوجب على الشخص الذي يبحث عن مركز مناسب الاستفسار جيداً والتأكد من جودة عمل تلك المراكز التي ينوي إجراء عمليته بها.
– اعتماد الطبيب من قبل جمعية دولية معترف بها في مجال عمليات زراعة الشعر مثل الجمعية الدولية لجراحي زراعات الشعر.
– أن يكون الطبيب قد أمضى على الأقل 5 سنوات من التدريب المكثف على عمليات زراعة الشعر بعد الحصول على شهاداته واعتماده.
– الإطلاع على سجل العمليات السابقة التي قام بها الطبيب في نفس المجال ونتائج هذه العمليات تعتبر مقياس هام في عملية تقييم حرفية الطبيب ومدى براعته وكفاءته.
– الحصول على ترخيص إقليمي من الدولة التي يمارس بها العملية وحصول المركز الطبي أيضا على ترخيص معترف به حتى تكون العملية آمنة في مكان معترف به.

* تعتبر تركيا من أفضل الدول لزراعة الشعر وكافة الجراحات التجميلية لما تتميز به مراكزها العلاجية وكبرى العيادات والمستشفيات على أحدث التقنيات إعتماداً على تكنولوجيا الطب التجميلي الحديث على أيدي أفضل الأطباء المتميزين في تصغير الجبهة العريضة و زراعة الشعر، من الطرق التقليدية السريعة التي تستخدمها النساء للتقليل حجم الجبهة العريضة:

• تصغير الجبهة بالمكياج:

– استخدام درجتين من كريم الأساس، بحيث تكون الدرجة الغامقة لجانبي الجبين لتقليص المساحة، أما الدرجة الفاتحة في المنتصف، ومراعاة تقارب الدرجات من لون البشرة حتى لا تظهر النتيجة بشكل غير لائق، بما فيها الجبهة حتى منابت الشعر، بالإضافة إلى الرقبة.

– توضع بضع نقاط من كريم الأساس بدرجة أغمق من المستخدم في الخطوة الأولى بالقرب من منابت الشعر على طول خطّ الجبهة وجوانبها، و بأستخدام ريشة كبيرة ونظيفة يفرد كريم الأساس الغامق على الحدود الخارجيّة للجبهة، بحيث يصل من منابت الشعر إلى مسافة إنش أو أكثر بقليل نحو الحدود الداخلية للجبهة من الأعلى ومن الجوانب، ويفضّل تحريك الريشة بشكل دائري أثناء فرد الكريم لتفادي وجود أي خطوط فاصلة بشكل واضح ما بين لوني كريم الأساس.

• تصغير حجم الجبهة بالغرة:

يتم ذلك عن طريق القيام بقص الشعر المحيط بالجبهة بحيث يكون قصيراً للحصول على الغرة المناسبة للوجه، كما ننصح أيضاً بعدم شد الشعر للخلف حتى لا تظهر كبر حجم الجبين بالإضافة لتصفيف الشعر عن طريق عدة طبقات تساعد كثيراً في تقليل حجم الجبهة.

للمزيد من التفاصيل تواصل معنا .

التعليقات