تدبيس المعدة

* تدبيس المعدة :

يعتبر من أقدم جراحات السمنة التي تساهم في إنقاص الوزن الزائد وعلاج مشكلة السمنة بشكل فعال جداً والحد من مضاعفاتها المحتملة إذا لم تعالج، ويقصد بتدبيس المعدة هو تقليص حجم المعدة ولا تناسب العملية الفئات الشرهة في تناول السكريات والمياة الغازية لكن ينصح بها من يتناولون كميات كبيرة من الكربوهيدرات.

* تدبيس حجم المعدة بالطرق الطبيعية:

– تقسيم الوجبة إلى عدة وجبات صغيرة مع الألتزام بهذا النظام كروتين دائم.
– التركيز في تناول الطعام بعيداً عن مشاهدة التلفاز أو الحديث مع الأخرين ، وشرب كوب من الماء قبل الوجبة بنصف ساعة حتى يتناول الشخص فقط نصف حجم الوجبة ويشعر بالشبع.
– تناول الطعام ببطئ والأستمتاع بالأكل دون الشراهة او التسابق بتناول مزيد من الطعام.
– حجم المعدة يبدأ في التعود على نصف كمية الطعام الجديدة وبالتالي يقل وتنكمش حجم المعدة إلى النصف مما يساهم في إنزال الوزن.

* عيوب التدبيس التقليدي للمعدة:

اعتاد الأطباء استخدام دباسة واحدة بشكل عرضي مما قد يؤثر على جودة عملية التدبيس ويحتاج المريض للتدبيس مرة اخرى بعد عدة سنوات مع احتمالية حدوث قيئ من فرط ضيق الدباسة.

* تطور التدبيس إلى التدبيس الحديث؟

من دباسة واحدة إلى اثنين بشكل طولي واحدة على اليمين وأخرى على الشمال إلى تدبيس المعدة الحديث الذي يكون مناسب جداً للأشخاص الذين يعرفون Bulky eaters
وهو يناسب الفئات التي لا تقدر مادياً على إجراء العمليات مرتفعة التكلفة كالتكميم وتحويل المسار.

* الفرق بين عملية تدبيس المعدة عن تكميم المعدة:

في تدبيس المعدة سرعان ما يزيد الوزن مرة أخرى ويكون من عيوبها أيضاً وجود قيئ باستمرار وذلك لحدوث ضيق في طريق المعدة، كثير من الأطباء يفضلون عملية التكميم لفعالية نتائجها مقارنة بالتدبيس حيث يتم فيها استئصال ثلثي المعده بالطول عن طريق المنظار أي قص المعدة بشكل عامودي وخلال هذه العملية يتم تفادى مشكلات تدبيس المعدة مثل القيىء وزيادة الوزن مرة أخرى.

* ما هي مميزات التدبيس الحديث للمعدة ؟

– نسبة عامل الأمان مرتفع.
– قلة المضاعفات وضعف احتماليه حدوث تسريب الذي بدوره يسبب آثار سلبية ومن هنا تأتي خبرة الجراح في الحد من المضاعفات التي قد يصعب التعافي منها.
– تساعد على إنقاص الوزن بشكل كبير.
– بعد إجراء تدبيس المعدة، لا يرغب المريض في تناول كميات كبيرة من الطعام وتقل شهيته نظراً لضعف هرمون الجوع بالجسم.

* هل تتمدد المعدة بالوقت بعد إجراء عملية التدبيس؟

نعم يحدث فقط اذا اسرف المريض في تناول الطعام ولكن ليس على حد كبير يدعو للقلق، إلا إذا اتبع مرضى السمنة النظام الغذائي الصحي تحت إشراف الطبيب، بالإضافة إلى ممارسة الرياضة بإنتظام.

* أنواع عملية تدبيس المعدة

– حزام المعدة:

و ذلك من خلال تطبيق حزام قابل للتغير من خلال المنظار و بتركيب بالون المعدة الذي يتحكم في حجم المعدة، قد يكون هذا النوع من ابسط أنواع جراحات إنقاص الوزن و لكنه لا يناسب الذين يعانوا من السمنة المفرطة و يتطلب العناية المستمرة بإستمرار .

– التدبيس العمودي:

يساعد هذا الإجراء في فقدان الوزن حوالي 50 – 70 % من الوزن الزائد في السنة الأولى بعد الجراحة.

– تصغير المعدة الطولي:

قد يطلق عليه البعض تكميم المعدة و يتم فيه إستئصال جزء كبير من حجم المعدة يصل إلى 25 % من الحجم الأصلي للمعدة و ترك جزء صغير منها للحد من كمية الطعام التي تتناولها و الشعور بالشبع بعد فترة قصيرة، غالباً ما يتم ربط المعدة و التدبيس العمود بإستخدام المنظار و بدون عمل أي جراحة للمعدة حيث تستخدم هذه الإجراءات عدة ثقوب صغيرة أو انابيب رقيقة للمعدة.

* التجهيز لعملية تدبيس المعدة:

– يجب على المريض أن يخبر الطبيب عن التاريخ الطبي له و بإجراء الفحص البدني الكامل للتأكد من تمتع المرض بصحة جيدة قد تحتاج إلى عمل تحليل دم أو عدة فحوصات أخرى.

– سوف يطلب الطبيب منك الصوم لمدة 8 ساعات قبل إجراء العملية.

– في حاله الحمل يجب إخبار الطبيب ليوفر الرعاية اللازمة للمريض.

– إذا كان لديك أي حساسية من أدوية معينة يجب إخبار الطبيب بها.

– إذا كنت تتناول أي أدوية أو مكملات أو أعشاب يجب إخبار الطبيب عنها.

– قد يطلب الطبيب منك تغير نظامك الغذائي قبل عدة أسابيع من إجراء تدبيس المعدة.

– قد تحتاج إلى تناول بعض المسكنات قبل إجراء تدبيس المعدة.

* من المؤهلين للقيام بجراحة تدبيس المعدة؟

– الأفراد الذين لديهم مؤشر كتلة الجسم أكبر من 45

– الأشخاص الذين لديهم وزن أكثر من 120 كيلو للرجال و النساء

– الأشخاص الذين يعانوا من حالات مرضية مثل مرض السكري ، توقف التنفس أثناء النوم ، أمراض القلب.

* تكلفة عمليات تدبيس المعدة؟

– ترتبط تكلفة عملية تدبيس المعدة كغيرها من جراحات تصغير المعدة بأهمية استخدام طاقم أدوات جديدة بالكامل لكل حاله من حالات السمنة ، يؤكد أطباء التجميل على ضرورة اختيار مستشفى ذات مصداقية كبيرة في اختيار ادوات الجراحة، مما يساعد في زيادة التكلفة الجراحة .
– معظم المراكز الطبية والمستشفيات تستخدم الأدوات المصممة من مادة البلاستيك ومصممة لأستعمال مرة واحدة فقط.
– ينصح بضرورة فتح واستعمال الأجهزة لأول مرة أمام المريض .
– الأدوات عبارة عن (دباسة – جهاز كي ومنافذ دخول المنظار) لأهمية عنصر الأمان والكفاءة في أدوات الجراحة.
– بناءً على توصيات منظمة الصحة العالمية ومراكز مكافحة العدوى في جميع الدول توصي بأهمية ذلك لكن نظراً لأرتفاع تكلفتها تضطر نسبة ليست بالقليل من المراكز الطبية والأطباء الغير جديرين بشرف وامانه مهنه الطب إلى استخدامها أكثر من مرة حتى لو تم تعقيمها لأن البلاستيك يتفاعل مع الحرارة، ولكن يعاد استعمالها مع أكثر من حالة من أجل تخفيض العملية وهذا يحدث أكثر في الدول النامية لذا ينصح بضرورة التعامل مع مراكز تتمتع بجودة التكنولوجيا الطبية وتعتبر تركيا مؤخراً من أفضل الدول المستخدمة لأحدث التقنيات وتوافرالمراكز الطبية التي تتمتع بقدر عالي من التجهيزات التي تقابل معايير الجودة العالمية وبتكلفة جيدة اذا ما قورنت بتكاليف الجراحات في امريكا وانجلترا.
– تختلف التكلفة من دولة لأخرى ومن مركز لأخر ومن خبرة ومهارة الطبيب لأخر وكلما كانت التقنية اعلي ذات التكلفة للحفاظ على الصحة وبالتالي تصغر قيمة العملية مقارنة بالنتيجة التي يحصل عليها المريض لأن مشكله السمنة قد تستمر مع المريض باقي عمره وتستمر المعاناة من أثارها ومضاعفاتها إذا لم يتم إجرائها .
– تدوم نتائج العملية فقط لفترة محدودة لعدة اشهر وتعاود المعدة في الكبر وزيادة الوزن من جديد لذا ينصح بقص جزء من المعدة بشكل نهائي والتحكم في كمية الغذاء الذي تمتصة المعدة.

* سلبيات عمليات تدبيس المعدة:

– إتباع رجيم مدى الحياة لأحتمالات زيادة الوزن بعد اشهر من إجراء العملية.
– حدوث ترهلات بالمناطق التي تعرضت لإنقاص الوزن.
– تعتبر جراحة معقدة وبالتالي يصعب إجراء جراحات أخرى أحدث منها كتكميم المعدة أو تحويل مسار الأثني عشر.
– قد يحدث تسريب بعد العملية في يعض الحالات ومن أهم الأحتياطات التي ينصح بها .
– استخدام الدباسة في الجراحة مرة واحدة فقط لأن تكرار استخدامها هو سبب شائع في حدوث التسريب في عملية تدبيس المعدة.
– مهارة الطبيب الجراح تتجلى في التعامل مع التسريب اذا حدث.
– الطريقة الفعالة للتعامل مع التسريب هو المنظار من الفم ووضع دبوس مكان التسريب أو وضع دعامة عن طريق الفم لمدة عدة اسابيع .
– معاناة المريض في اول اسبوع بعد العملية من الغازات.

* الأنعكاسات السلبية التي تزعج مريض السمنة تجاه عملية تدبيس المعدة؟

من الممكن أن يعاود المريض بالزيادة في الوزن مرة أخرى ولكن يتلاشى هذا الأحتمال إذا تم إتباع نظام غذائي صحي متوازن وتناول وجبات صغيرة بالأضافة إلى الوجبات الأساسية وآخذ الفيتامينات المتعددة التي يوصي بها الطبيب مع ضرورة ممارسة الرياضة مدى الحياة وتغيير روتين الحياة بشكل كامل وتجنب التعرض للقلق والأكتئاب بالإضافة للمضاعفات المحتملة كحدوث كقيئ خلال الشهر الأول من العملية.

يتسائل المرضى حول ضرورة الخضوع لجراحة مرة اخرى بعد مرور عدة سنوات على الجراحة الأولى لتدبيس المعدة، تكشف الدراسات أن احتمالية 30 % تعرض من أجروا جراحة السمنة (كتدبيس المعدة أو التكميم ) لترهل بالجسم، أما 70% يتنافى مع حالتهم التعرض للترهلات إذا قاموا بتغيير روتين حياتهم وانتظموا بممارسة الرياضة.

للمزيد من التفاصيل تواصل معنا .

التعليقات