تجميل الركبة

تكشف منطقة الركبة عن عمر المرأة الحقيقي تماماً مثل جلد الرقبة، و يعتبر تجعد الركبتين أو تكتل الدهون بهما مشكلة تواجهها الكثير من النساء، لذلك يفكرون في علاجات خاصة بمحاربة الشيخوخة للتخلص من تلك التجاعيد، كما تعتبر الركبة من أهم الأجزاء التي تؤثر في جمال الأرجل بشكل عام، فإن الطب التجميلي هو أساس الحصول على جسم جذاب و رشيق، وتتعدد العمليات التجميلية للركبة من حيث التقنيات المستخدمة وطرق العلاج والنتائج، وكل هذا يخضع لخبرة ورؤية جراح التجميل بشأن العملية المناسبة لكل شخص طبقًا لطبيعة الحالة.

* أهم أسباب اللجوء لعملية تجميل الركبة؟

– الضغط الذي تتعرض له الركبة بشكل دائم يعرضها للترهل.
– التعرض للحمل والولادة وظهور التعرجات بالساقين والسيلوليت.
– التقدم في العمر تتعرّض بشرة جلد الركبة للأسمرار والتجاعيد.
– ارتفاع نسبة الدهون قد يؤدي إلى ما يعرف بخشونة الركبة، فكلما زادت كتلة الجسم كلما زاد الحمل على غضروف الركبتين و زاد الشعور بالألم في الركبتين عند ممارسة حركات بسيطة أو المشي لمسافات طويلة أو صعود السلم وأيضاً عند حمل بعض الأثقال حتى لو كانت خفيفة في المعدل الطبيعي إلا أنها تعتبر ضغط عالي على الركبة لدى أصحاب الأجسام البدينة.

* الطرق الطبيعية المنزلية لتجميل الركبة:

التقشير(الصنفرة) يعتبر خطوة مهمة جداً ينبغي أن تضعيها في اعتبارك إذا أردت التخلص من تجاعيد الركبة، عليك تقشير وصنفرة المنطقة التي بها مشكلة بشكل أسبوعي والمحافظة على ترطيبها يومياً بعد التقشير لضمان تحقيق أفضل النتائج، وينصح أيضاً باستخدام فرشاة استحمام أو سكراب التقشير، فتلك تعتبر أدوات رائعة يمكنك استخدامها لتدليك جلدك والتخلص من خلايا الجلد الميتة.

تدليك الركبة عن طريق الضغط عليها بلطف بأطراف أصابعك وبحركة دائرية، وإذا كنت تريدين الحصول على أفضل النتائج، فمن المهم أن تركزي جيداً على كل ركبة، قومي بتدليكهما جيداً لمدة 3 دقائق لإزالة خلايا الجلد الميتة لتشجيع تجدد خلايا الجلد.

– الترطيب من الأشياء الأساسية لعلاج تلك الحالة، لذا إذا أردت التخلص من الركبتين المجعدتين، ينبغي أن يكون ذلك أحد أولوياتك؛ فبمجرد أن تنتهي من الاستحمام، عليك تجفيف جسمك باستخدام المنشفة، ثم ضعي منتجاً مرطباً قوياً على منطقة الركبة بالكامل، واختاري منتج الترطيب المفضل إليك وضعيه في الصباح والمساء قبل الذهاب للفراش، ويمكنك أيضاً ربط قطعة قماش قطنية حول الركبة لحبس الترطيب في الداخل.

* علاج أسوداد الركبة وطرق تبييضها:

– مزيج الليمون وزيت جوز الهند:

الطريقة : تُخلط ملعقة من عصير الليمون مع ملعقتين من زيت جوز الهند.
تُقسم الخلطة إلى قسمين بحيث يوضع كل قسم على منشفة مبللة بالماء الساخن، توضع كل منشفة على ركبة وتترك لمدة ربع ساعة، تغسل الركبتين جيداً، وتكرر العملية يومياً لحين التخلص من سواد الركبتين.

– مزيج الملح مع زيت الزيتون:

الطريقة: يعتبر زيت الزيتون من الزيوت الفعالة على البشرة حيث يمنحها النعومة، ويدخل في تركيب العديد من كريمات العناية بالبشرة، ويتم عمل هذه الخلطة من خلال مزج زيت الزيتون مع الملح وتدليك الركبتين يوميًا به لمدة أسبوعٍ، ومن ثم تدليك المنطقة بالجليسرين للحصول على النعومة المطلوبة.

– مزيج الكركم والعسل:

الطريقة: تُخلط 3 ملاعق كبيرة من الكركم + 2 ملاعق كبيرة من العسل و2 ملاعق من الحليب، ثم توضع الخلطة على الركبة وتترك لمدة نصف ساعة مع التدليك بشكل جيد، تغسل الركبة بالماء الفاتر.

* تمرينات لشد الركبة المتجعدة وشد الساقين بالكامل:

عليك أولاً الأستلقاء على الأرض ورفع ركبتيك للأعلى، واحرصي أيضاً على أن تكون عضلات الفخذ بشكل زاوية 90 درجة ثم أبدئي في شد الساق اليمنى وفردها مع توجيه إصبع القدم إلى السقف مع بقاء الساق الأخرى في نفس وضع البداية، وبعد ذلك أعيدي الساق اليمنى إلى وضع البداية وكرري نفس العملية مع الساق الأخرى، احرصي على تكرار تلك العملية يومياً.

كما أن ممارسة رياضة المشي بشكل منتظم يومياً، يؤدي إلى تقوية العضلات وخاصةً عضلات الساقين وكذلك يزيد من قوة أوتار الركبة، ويمنح المفاصل المرونة اللازمة.

* النظام الغذائي الصحي:

إن النظام الغذائي الصحي المتوازن مع الحرص على شرب الماء بشكل كافي قد يتراوح من 2 إلى 3 لترات يومياً يساهم بشكل جيد إذا أردت التخلص من تجاعيد الركبة لذا ننصح بالنظام القائم على تنوع العناصر الغذائية من الكربوهيدرات والبروتين و الفاكهة والخضراوات بالإضافة إلى الحبوب الكاملة، حيث إن تلك وسيلة جيدة لتزويد جسمك بالكمية الضرورية من الفيتامينات والمواد الغذائية التي يحتاجها ليحافظ على شكله وبقاء جلدك مرناً لوقت أطول ويضمن تلاشي تجعد الركبة للأبد.

• تأتي أهمية عمليات شفط الدهون وفقاً لنصائح أفضل أطباء عمليات التجميل في تركيا، لتحسين شكل الركبة الخارجي وعلاج تكتلات وانتفاخات الركبة، وبالتالي فشفط الدهون المتراكمة حول الركبة هو الحل الأمثل من أجل إبرازها بشكل أفضل.

* عملية شفط الدهون للركبة:
يتم شفط الدهون المتواجدة على الجزء الداخلي من الركبة، حيث تتراكم الدهون فيها ، و يمكن أيضاً عمل شفط خفيف أعلى الركبة مع تجنب الشفط من الوجه الخارجي للركبة، ولإعطاء مظهر جميل للركبة أحياناً نحتاج لعمل حقن للدهون حول الركبة خاصة عند اللواتي تكون الركبة لديهن نحيفة بشكل بارز، مما يفقدها استدارتها وليونة بشرتها فالركبة لها مظهر جمالي هام لشكل الساقين.

* كم هي مدة العملية؟
تستغرق العملية من ساعة إلى ساعتين وهذا وفقاً لحالة المريض والتقنية المناسبة له.

* ما هي التعليمات التي يجب أن يتبعها المريض بعد العملية؟

– تجنب الخروج لمدة أسبوع على الأقل.
– الحرص على لبس الجوارب الضاغطة لمدة أسبوعين بعد العملية.
– تجنب تعريض المنطقة التي خضعت للجراحة للماء حتى يسمح الطبيب بذلك.
– الحرص على وضع المراهم والكريمات المضادة للندوب والتي تساعد على إلتئام الجرح بسرعة.

* الطرق الغير جراحية لتجميل الركبة:

– تقنية الليزر:
هذه التقنية تقوم على إزالة طبقة الجلد القديمة والتخلّص منها ما يسمح بإنتاج طبقة جديدة من الجلد تكون صحية مع مراعاة اللون الأساسي للجلد. ويسبق تقشير الجلد القيام بجلسة تحضير البشرة وتهيئتها للتقشير وتغذية الجلد بالفيتامينات واستخدام الواقي من الشمس حتى تساعد الجلد علي بناء البشرة الجديدة للجلد.

* حل مشاكل ندوب وأسمرار وتكتل الدهون وانتفاخ و ترهل الركبة بالليزر:

– علاج ندوب الركبة بالليزر:
يتم توجيه حزمة شعاع الليزر فوق ندبة الركبة والمنطقة المحيطة بها، ويمكن لطاقة الضوء القوية المركزة أن تزيل طبقة الجلد الخارجية وتمنحها منظراً جديداً أفضل، وبعد العلاج ستتجدد طبقة الجلد المزالة ببطء وستبدو الندبة أكثر تناغماً في اللون وفي النسيج نفسه، كما يمكن للعلاج بالليزر أن يحفز وينشط نمو الكولاجين الطبيعي تحت طبقة الجلد.

– تقشير الركبة بالليزر:
تقشير الركبة بالليزر لتفتيح لونها وتوحيد لون الجلد وجعله املس، التخلص من التعرجات والسليوليت يختلف حسب الجلد ولونه، فاللون الداكن يحتاج إلى عدد جلسات أكثر من اللون الفاتح، ما يجعل صاحبات اللون الداكن الأكثر تضرراً بزيادة تكاليف الجلسات المتتالية التي تمرر للجلد لتحقيق نتائج جيدة.

– نحت الركبة بالليزر:
يتم استخدام الليزر تحت المخدر الموضعي، ثم إحداث شق صغير بمقدار مليمتر أو اثنين والذي سيتلاشى بعد ذلك ويتم حقن المخدر الموضعي في الشق، وبعد ذلك، تدخل إبرة صغيرة في المكان نفسه، تحتوي على ألياف الليزر، فيمكن معالجة الدهون العميقة التي تظهر على شكل سائل، بعد ذلك يتم شفط معظم الدهون.

– حقن الدهون لعلاج ترهل جلد الركبة:
تستخدم تقنية حقن الدهون والتي تملئ الفراغات تحت الجلد فتمنحه مظهرًا مشدودًا وبالتالي التخلص من التجاعيد والترهلات المزعجة التي تشوه مظهر الساق.

* أهم النصائح للحصول على عمر صحي أطول للركب بدون مشاكل:

– ممارسة القفز بواسطة الحبل يومياً لمدة عشر دقائق يعادل نصف ساعة من رياضة الركض وهو أمر جيد لإنقاص الوزن.

– محاولة إنقاص الوزن بشكل عام يؤدي إلى تخفيض الأحمال على مفصل الركبة لذلك يجب الحد من النشويات والدهون والإكثار من الخضراوات والفاكهة.

– تجنب الوقوف لفترات طويلة و صعود و نزول السلالم لأن ذلك يؤدي إلى زيادة الضغوط على مفصل الركبة مما يزيد من خشونة الركبة وآلامها، ولكنه قد يكون مفيداً لشد جلد الركبة في حالة حدوث الترهلات، تجنب بعض أنواع الجلوس الخاطئة مثل تربيع الساقين أو الجلوس في وضع القرفصاء أو الجلوس على الأرض أو الجلوس مع ثني الساق أسفل الجسم.

– المشي بانتظام يؤدي إلى تحسين الدورة الدموية للغضاريف وأنسجة الركبة وتقوية عضلاتها ولكن يجب أن يتم ذلك بدون إجهاد لمفصل الركبة وفي غير أوقات الألم الشديد ويفضل ارتداء حذاء رياضي أثناء المشي وكمبدأ هام لمرضى خشونة الركبة تحرك وكن نشيطاً ولكن تجنب الإجهاد.

– الأهتمام بأختيار طبيب التجميل المختص بعناية وحذر شديد يساعد في نجاح الجراحة وتلافي حدوث مضاعفات قد تحدث أثناء العملية أو بعدها لذا من الجدير مراعاة ما يلي:

• التأكد من جودة مركز التجميل بشأن الأجهزة والتقنيات المستخدمة، وهل هي مرخصة لمزاولة المهنة أم لا؟

• التحقق من سجل العمليات السابقة التي قام بها الطبيب والتواصل مع الحالات السابقة ومعرفة تجاربهم الشخصية ممن تعاملوا معه حتى يمكنك أخذ قرار صائب وتقدم على إجراء الجراحة.

• معرفة الشهادات العلمية التي حصل عليها الطبيب ومن أي الجامعات حصل على درجة الدكتوراة للتأكد من كفاءة الجراح وتخصصة بشأن نوعية الجراحة.

للمزيد من التفاصيل تواصل معنا .

التعليقات