الليزر للقضاء على الشعر الزائد بالجسم

طرق التخلص من شعر الجسم الزائد أمر مزعج جداً، تعاني منه الكثير من السيدات، و إزالته بالطرق التقليدية يسبب الكثير من الإرهاق، أنت بالتأكيد تعانين من المجهود الزائد وإضاعة الكثير من الوقت لإزالة مساحة كبيرة من الشعر الزائد وهذا غير ملائم لعصر التكنولوجيا والسرعة وضيق الوقت مما يعرضك بالتقصير في أحد واجباتك ، بالإضافة إلى الألم المصاحب في إزالة الشعر.

  • كيف يمكن التخلص من الشعر الزائد بالجسم؟

    الطرق التقليدية لإزالة الشعر:
    طريقة إزالة الشعر تستلزم تعين الوقت المناسب إلى أن تصبح الشعرة ذات طول مناسب لكي يمكن إزالتها بالطرق التقليدية :

    السويت: وهي عبارة عن ماسك أو عجينة مكونة من السكر والماء والليمون يتم لصقها بالجسم ثم نزعها سريعاً تتميز بأنها تعتبر بمثابة مزيل للجلد والخلايا الميتة بالجسم وتعطي تفتيح ونعومة للبشرة إلا أنها قد تتسبب في حساسية الجلد وظهور حبوب ملتهبة أو ترهل الجلد نتيجة كثرة الشد.

الشمع: لا شك في أن الشمع الساخن يتوافر في عدة أشكال عدة هذه الأيام (عجينة أو أشرطة قابلة للبسط يتم تسخين المادة الشمعية وبسطها على البشرة في اتجاه نمو الشعيرات، ثم وضع شريط فوق المادة الشمعية وشدّه في الاتجاه المعاكس لنمو الشعر.

شفرات الحلاقة: من مشاكلها ظهور شعر تحت الجلد وأهم ما يسببه إهمال تقشير البشرة وترطيبها لأن جفاف الجلد وقلة ترطيبه يجعله يتشقق مما يؤدي إلى نمو الشعيرات أسفل طبقة الجلد.

استخدام كريمات إزاله الشعر: يؤدي إلى أسمرار الجلد كما أنها غير مجدية لأن الشعر سرعان ما يبدأ في الظهور مجدداً بعد يومين أو ثلاثة، عادة لا ينصح بإستخدامها لأنها تحتوي على مواد كيميائية لا تلتقط الشعرة من جذورها ولكن تقصفها فقط، ويفضل أختبار الحساسية قبل استخدامها بإزالة جزء صغير من شعر اليد ثم أنتظار النتائج.

ماكينة الملاقيط بالكهرباء: تمتاز بأنها سريعة وتوفر الكثير من الوقت الجهد علاوة على إزالة الشعر من الجذور وإمكانية إزالة الشعر القصير، ولكن قد تظهر بعض المشاكل بعد استخدامها مثل نمو الشعر تحت الجلد.

ازالة الشعر بالخيط: وهي أكثر ملائمة لمنطقة منطقة الوجه والحاجبين فقط ضعي الخيط على المنطقة المراد إزالتها واسحبيه بين يديكِ في حركات متعاكسة كي يُنتزع الشعر مع كل حركة.

عملية الشد أو النتف: أقدم الطرق لإزاله الشعر وهي عملية مؤلمة جدًا، تسبب في معظم الأحيان التهابات وندوب بالإضافة إلى نمو الشعر تحت الجلد، قد تكون خيارًا جيدًا عند إزالة الشعر من المناطق ذات الكثافة القليلة، مثل الشعر الزائد من الوجه والشارب، ويتم النتف عن طريق اليد أو الملقاط.

ينصح بالأبتعاد عن الطرق التقليدية عند إزالة الشعر بالوجه لأنه شديد الحساسية واحتمالية حدوث الندوب عالية جداً لذلك من الممكن الاستعانة بماسك صابون زيت الزيتون عبارة عن صابون زيت زيتون مبشور+ حفنة من ملح الطّعام الخشن + القليل من ماء الورد ثم خلط المكونات حتي تصبح عجينة وتوضع على الوجه لمدة نصف ساعة حتى يزول شعر الوجه تماماً.

  • طرق التخفيف من حدة الألم عند إزالة الشعر بالطرق التقليدية:

    – يمكن التخفيف من حدة الألم المصاحب لعملية إزالة الشعر بالطرق التقليدية عن طريق تمرير قطعة من الثلج على المنطقة المراد نزع الشعر منها.

    كريمات التخدير: استخدام مخدر موضعي قبل نزع الشعر، ويوضع على المنطقة لمدة ما بين 15-30 دقيقة، ومن ثم يتم إزالة الشعر دون الشعور بألم.

* بات الجميع يلجأ لإزالة الشعر بالليزر حيث يعتبر الليزر من الطرق التجميلية الناجحة التي تساعد في التخلص من الشعر نهائياً على يد أمهر أطباء الطب التجميلي.

ومن هنا تأتي أهمية الحديث عن تقنية إزالة الشعر بالليزر حيث أصبحت متداولة بين الكثير من السيدات والبنات حيث يمكنهم إزاله الشعرالزائد من كامل الجسم بكل أمان و فعالية.

Laser Hair Removal

 

يقوم بمعالجة كل مناطق الشعر غير المرغوب فيه بالجسم ويعتبر أقل الطرق المؤلمة لإزالة الشعر، إزالة الشعر بالليزر أصبحت أكثر إنتشاراً بين النساء لانه حل مريح وآمن لإزالة الشعر الغير مرغوب فيه.

وداعاً لساعات طويلة من الجهد والألم فالتقدم الطبي التجميلي يقدم لكِ اليوم الراحة والوقت ولكنه مكلف مادياً بعض الشئ مقارنة بالطرق التقليدية إلا انه يستحق الأستثمار لما له من فعالية في الحصول على أفضل النتائج وبدون ألم.

  • ما هو الليزر النازع للشعر؟

الليزر وسيلة علاجية فعالة و آمنة، طويلة الأمد و توفر الوقت و الجهد مقارنة بالوسائل التقليدية لإزالة الشعر، هو عبارة عن الضوء المركز الذي يتم تسليطه على بصيله الشعر ليتم التخلص منها نهائياً ويعرف أيضا بعملية تعجيز الشعر (الليزر)، يقوم الليزر بتدمير بصيلات الشعر وذلك باستهداف صبغة الميلانين الموجودة في البصيلة.

  • كيف يعمل الليزر؟

– عند تسليط أشعة الليزر على الشعرة تنتقل الأشعة عن طريق جذع الشعرة إلى الخلايا الصبغية في البصيلة فتقضي عليها و تمنع نمو الشعرة لفترة طويلة.

– ليس له أي تاثير ضار على طبقات البشرة.

– يمكن الأستعانة بالليزر بأي منطقة في الجسم تعاني من الشعر الزائد و لكنه يؤثر فقط على بصيلات الشعر الناضجة والفعالة.

– خلال كل جلسة للعلاج بالليزر يتم القضاء على 15 -30 % من الشعر في الجلسة الواحدة لذلك تحتاج معظم الحالات إلى عدة جلسات بمعدل جلسة واحدة في الشهر حتى تنضج البصيلات الأخري ، وبعد 6- 8 جلسات يلاحظ أن 85-90% من الشعر قد إختفى و المتبقي يكون أفتح لونا و أقل سمكآ.

– يقوم الليزر بإرسال ضربات خفيفة من الأشعة عبر طبقات الجلد إلى بصيلات الشعر
خلال نموه من الضروري الخضوع لجلسات علاجية متكررة و ذلك للقضاء على الشعر الزائد نحو 90% من الشعر غير المرغوب فيه.

– علاوة على قيامه بإنقاص كثافة الشعر بعد عدة جلسات على فترات متباعدة وتعتمد فعالية هذه الطريقة على كثافة الشعر الموجود في المنطقة المراد معالجتها وعلى درجة نمو الشعر ، فكلما كان الشعر أكثف كلما كانت النتائج أفضل ولذلك يكون العلاج فعالاً أكثرعند الأشخاص ذوي الشعر الأسود أو الداكن لاحتوائه على نسبة أعلى من الميلانين الذي يمتص الضوء بنسبة أكبر.

أما ذوات الشعر الفاتح أو الأشقر يحتاجون لعدد جلسات أكثر للوصول إلى النتيجة المطلوبة مع الأخذ في الاعتبار أن الليزر غير ملائم للشعرالأبيض وذلك لعدم وجود مادة صباغية فيه.

  • المناطق التي نستخدم بها الليزر لإزاله الشعر الغير مرغوب به:

    يمكن استخدام جهاز الليزر لجميع مناطق الجسم دون استثناء وكلما كانت الشعرة سميكة وسوداء، كانت الفائدة أكبر، قد تتمثل المناطق في: الإبطين، الرجلين، اليدين،الصدر، الظهر و الوجه ،و أيضا النساء اللاتي تعانين من اضطراب بالهرمونات وما ينتج عنه من زيادة إنبات الشعر في الأماكن الذكورية كالذقن و الشنب و أسفل البطن يمكن لليزر أن يقوم بالتخلص من هذة المناطق.

    المنطقة الحساسة: الليزر من أفضل الطرق لإزالة شعر المنطقة الحساسة، لأنه آمن وسهل جداً، ومن مميّزات الليزر انكِ تتخلصي بشكل نهائي من الحاجة إلى إزالة الشعر.

  • الأحتياطات الواجب أخذها في الاعتبار قبل الشروع في إجراء الليزر؟

    – يجب إزاله الشعر من المكان الذي سيتعرض للليزر بواسطه الشفره قبل الجلسة ب 24 ساعة.

    – التأكد من خلو البشرة والجسم من أي أمراض جلدية أو التهابات فطري أو بكتيري.

    -إذا كان هناك أسمرار في الجلد بسبب أشعة الشمس فيجب الأنتظار شهر على الأقل قبل بدء الجلسات لكي يعود لون البشرة إلى سابق عهده.

    – إجراء تحاليل الدم وكافة الفحوصات التي يحددها الطبيب.

    -عمل تحاليل للهرمونات للنساء ذوات الشعر الزائد الذي ينمو بكثافة وبشكل مرضي وإذا كانت هناك زيادة في الهرمونات الذكورية، يتعين أن نبدأ في علاج إضطرابات الهرمونات كأمراض الغدة الدرقية، ثم نقوم بعمل جلسات إزالة الشعر الزائد بالليزر فيما بعد.

  • تساؤلات حول أفضل أجهزة الليزر لإزاله الشعر:

    لا يوجد الأفضل بل يوجد الأنسب لكل حاله وكل نوع بشرة وطبيعة الجسم وذلك لأن العامل المحدد لإستخدام جهاز عن الأخر هو كثافة الشعر ولونه وسمكه وهذا يختلف من شخص لأخر وهنا يأتي أهمية المعرفة بأنواع الأجهزة ومميزاتها لنكون على دراية بإختيار الطبيب المناسب وعيادات التجميل الأكثر فعالية.* عملية إزالة الشعر بالليزر تتم بنجاح وبشكل فعال للتخلص من الشعر بنسبة ٩٠٪
  • إرشادات بعد الخضوع لإزالة الشعر بالليزر:

    – بعد الليزر قد تحتاجين إستخدام كريمات ومراهم ترطيب ليمتص الحرارة الزائدة من الجسم والبشرة.

    – تجنب تعريض المناطق المعالجة لأشعة الشمس واستخدام واقي الشمس بشكل متكرر ولمدة عدة أشهر.

    – تجنب نتف وشد الشعر، التشقير، إزالة الشعر بمكينات الكهرباء، الشفرات أو الشمع حتى الجلسة التالية.

    – الأستمرار في العلاج حتى يتوقف نمو الشعر.

  • تأتي أهمية اختيار عيادات الطب التجميلي بعناية والتحقق من تاريخ ومهارة الأطباء وكفاءة أجهزة الليزر المستخدمة،إختيارك للعيادة أو مركز التجميل أو طبيب الأمراض الجلدية الذي سيقوم بجلسات الليزر، والعيادات الموثوقة والأطباء الخبراء كلها أمور لأخذ كافة الإحتياطات.
  • تعتبر تركيا من أوائل وأكثر الدول التي تجري عملية إزالة و زراعة الشعر أعتماداً على أحدث التكنولوجيا الطبية كما أنها متخصصة في التقنيات الحديثة حول أحدث أجهزة الليزر لعلاج كافة مشاكل البشرة والجسم وإزالة الشعر والندوب من البشرة وتشتهر أيضاً بخبرة الأطباء ومستوى الخدمة الطبية المقدمة حيث عمليات التجميل في تركيا هي الأول من نوعها .

    للمزيد من التفاصيل تواصل معنا .

التعليقات